قواعد اساسية في الحب تعلمها الامهات لبناتهن!

قواعد اساسية في الحب تعلمها الامهات لبناتهن!

غالبا ما تكون العلاقة التي تجمع بين الام وابنتها مبنية على الثقة المتبادلة فيشكلان معا صديقتين مقربتين يمكنهما تشارك تجارب الحياة والتحدث بمواضيع شتى. الا ان الام تخجل التكلم مع ابنتها في بعض المواضيع ومنها الحب والعلاقة الحميمة، وتماما كما ان هناك اسئلة تتظر ابنتك ان تطرحيها عليها، كذلك عليك الا تخجلي من التحدث معها عن الحب لا سيما ان الفتيات يتعلمن قواعد الحب الاساسية من امهاتهن وهذا ما يقود خياراتهن العاطفية في المستقبل.

قواعد الحب تتعلمها منك!

من الامور التي تحضرين بها ابنتك المراهقة للتغيرات التي ستحدث معها، هو التحدث عن الحب والعلاقات العاطفية لا سيما انه ثبت ان الفتاة تتعلم قواعد الحب من والدتها. فما هي اذا قواعد الحب الاساسية التي على الام ان تزرعها في نفس طفلتها؟

  1. من يحبك سيحبك كما أنت: هي من اولى القواعد التي تعلمها الام لابنتها في الحب، والتي تعزز ثقتها بنفسها. فلتجد الحب الحقيقي، على الفتاة ان تؤمن بنفسها اولا وتحب نفسها كما هي والا تتغير لتلفت انتباه أحد.

  2. اظهري الاحترام لتجديه في المقابل: تجمع الامهات على ان الاحترام هو مفتاج نجاح الزواج، وهذا ما يجب على الفتاة ان تتعلمه من امها لا سيما اذا رأت كيف ان والدتها تعامل والدها باحترام والعكس صحيح.

  3. قصص الحب الخيالية غير واقعية بمعظمها: تؤمن الفتيات بالحب على طريقة سندريلا، ورغم كون هذه الطريقة تجعلهن يحلمن بمستقبل افضل، الا ان على الام ان تعلّم ابنتها ان هذه القصص غير واقعية. وبالتالي الحب الحقيقي يقوم على ركائز ثابتة وواقعية اكثر ولا سيما الثقة والاحترام والتضحية.

  4. لا تركضي وراء الحب: في سن معيّن تشعر الفتاة بعدم الطمأنينة اذا كانت لا تزال عازبة لا سيما اذا تزوجت معظم صديقاتها. الا ان على الام ان تعلم ابنتها هذه القاعدة الاساسية الا وهي انها ستجد الحب حين يحين الوقت المناسب وبالتالي من المهم الا تطارده لان ذلك سيجعلها تعيسة.

  5. للانفصال فوائد جمّة: في تجربتها الاولى في الحب تشعر الفتاة بخيبة امل كبيرة عند الانفصال، وفي هذه المرحلة بالذات تحتاج دعم والدتها. لذا، علميها ان للانفصال فوائد جمة، اذ انه يساعد الفتاة على اختبار مشاعر مختلفة وعلى تعلّم دروس كثيرة عن نفسها.

اخيرا، وبعد ان كشفنا لك اعلاه عن قواعد الحب التي تتعلمها الفتاة من امها، ندعوك الى اكتشاف في أي عمر تتحدثين مع ابنتك عن الدورة الشهرية والحمل؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟